best counter

بعد 28 عاماً من إغلاقها.. السعودية تعيد افتتاح قنصليتها في البصرة

baselآخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 12:34 مساءً
بعد 28 عاماً من إغلاقها.. السعودية تعيد افتتاح قنصليتها في البصرة

أعلنت الحكومة المحلية في محافظة البصرة العراقية، موعد افتتاح القنصلية السعودية في المحافظة؛ حيث ذكر معاون المحافظ للشؤون الإدارية معين صالح الحسن، أن افتتاح القنصلية السعودية سيكون خلال أسبوعين على الأكثر.

وقال “الحسن”، وفقاً لصحيفة “بغداد بوست” العراقية: توجيهات قيادة السعودية بأن يكون مكان القنصلية مؤقتاً، وسيأتي الطاقم الخاص للعمل بها، والمحافظ أبدى الاستعداد الكامل لافتتاحها.

وكان السفير السعودي لدى العراق، قد أكد في يناير الماضي موافقة الحكومة العراقية على افتتاح قنصلية سعودية في محافظة البصرة؛ لتكون القنصلية العامة الثانية بعد القنصلية السعودية في أربيل، كما تعتزم السعودية افتتاح قنصلية ثالثة لها في العراق بمحافظة النجف.

وشهدت العلاقات العراقية السعودية في الأشهر الماضية تطوراً متسارعاً، وتبادلاً للزيارات بين المسؤولين والشخصيات السياسية.

من جانبه، أكد السفير العراقي لدى المملكة الدكتور رشدي العاني، في تصريح سابق، أن القنصلية السعودية في البصرة هي إعادة افتتاح وليست افتتاحاً؛ لأنها بالأصل كانت مفتوحة، وأغلقت عام ١٩٩٠، لافتاً إلى أنه سيتم افتتاح الحدود السعودية- العراقية عقب انتهاء أعمال الصيانة فيها من قبل الجانب العراقي.

وتضم البصرة 5 قنصليات أجنبية، هي: الأمريكية، والروسية، والكويتية، والمصرية، والإيرانية، وستكون القنصلية السعودية السادسة؛ حيث تعد البصرة ثاني أكبر مدن العراق بعد محافظة الأنبار، وتقع في أقصى جنوب العراق، على الضفة الغربية لشط العرب، وهو المعبر المائي الذي يتكون من التقاء نهري دجلة والفرات.

وتحتوي البصرة على أكبر آبار العراق النفطية، وتنتج ما لا يقل عن 80% من النفط العراقي، وهي المنفذ البحري الوحيد للعراق على العالم، ويصدّر العراق غالبية نفطه عبر موانئ البصرة.

رابط مختصر
2018-02-12 2018-02-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

basel