best counter

هل يرفض طفلك الرضاعة الطبيعية؟

baselآخر تحديث : الخميس 12 أكتوبر 2017 - 12:07 مساءً
هل يرفض طفلك الرضاعة الطبيعية؟

يُعاني كثيرٌ من الأمهات الجدد من صعوبة في إرضاع أطفالهن، خاصة في الأيام الأولى، مما يحرم الطفل من الرضاعة الطبيعية التي توفر له الغذاء والمناعة، وتحميه من الإصابة بالحساسية ومرض الصفراء.

ويقدم أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة دكتور أحمد الخطيب مجموعة من النصائح للأمهات من قراء “عاجل” لمساعدتهن في رضاعة سليمة ومريحة.

ويقول إن الوضع السليم للرضاعة هو حمل الطفل بحيث يكون وجهه وعينيه مواجهة للثدي بشكل كامل وليس لعين الأم.

والنصيحة الثانية هي “الالتقام”، ويقول دكتور أحمد الخطيب إن معظم الأمهات الجدد يتعجلن في محاولة الإرضاع بمجرد فتح الطفل فمه فتحة بسيطة، ويجب الصبر حتى يفتح الطفل فمه جيدًا كأنه يتثاءب، والبدء عندها بمحاولة الرضاعة لتجنب عض الطفل على الثدي بما يوقف من إدرار اللبن.

وينصح باستمرار تدفق اللبن، وعدم الانصياع للطفل حديث الولادة الذي غالبًا ما يتوقف عن الرضاعة بعد دقيقة واحدة، واستمرار المحاولة، وتحفيز الطفل على استمرار الرضاعة.

ويشير إلى أن أهم نصيحة لتدفق اللبن عند الأم هو الاهتمام بالتغذية السليمة، وينصحها بتناول 5 لترات من السوائل يوميًّا، حيث إن 87% من اللبن عبارة عن مياه، كما يشير إلى ضرورة تناول البروتين والخضار والفاكهة مؤكدا أن العبرة بالكيف وليس بالكم الذي تتناوله الأم من الطعام.

وأخيرًا نصح الأمهات بعدم الإسراع إلى اللبن الصناعي الذي يحرم الطفل من فوائد اللبن الطبيعي، ويزيد من احتمالات إصابته بالحساسية والأمراض والصبر إلى حين تعوُّد الطفل على الرضاعة الطبيعية، وعدم اللجوء إليه إلا تحت إشراف الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة للطفل.

ودكتور أحمد الخطيب هو أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الشروق بمصر، حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من كلية الطب جامعة الأزهر وماچستير طب الأطفال وحديثي الولادة من كلية طب جامعة الأزهر.

رابط مختصر
2017-10-12 2017-10-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

basel