free page hit counter
تسجيل الدخول

أربع خطط تكتيكية يُمكن أن يستخدمها زيدان في ثورة ريال مدريد بعد كل الصفقات التي قام بها

رياضة
14 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
أربع خطط تكتيكية يُمكن أن يستخدمها زيدان في ثورة ريال مدريد بعد كل الصفقات التي قام بها

أربع خطط تكتيكية يُمكن أن يستخدمها زيدان في ثورة ريال مدريد بعد كل الصفقات التي قام بها

860 1 - حافز اليوم

حيث اكتلمت ثورة زيدان أو باتت شبه واضحة و مكتملة النضوج و بانتظار صفقة في وسط الملعب، تلك الثورة التي هي من دون شك تحضير لانتخابات بيريز 2021 في مدريد. لا تشبه مهمة زيدان اليوم أي من السنوات السابقة، لا تقتصر المهمة على إدارة نجوم كبار في غرفة الملابس ولا أحد يضع أمام عينه الفوز بدوري أبطال أوروبا فقط.

تعد العودة إلى الهيمنة المحلية هي المهمة الرئيسية لزيدان ومثل هذه المهمة تحتاج إلى استقرار على مدى 38 مباراة وعمل تكتيكي أكثر تنوعاً وصعوبة، كذلك تحتاج إلى إيجاد الكيمياء بين عناصر جديدة لم تلعب مع بعضها من قبل، فكيف يُمكن لزيدان أن يجيد الطريقة المناسبة لريال مدريد وما هي أساليب اللعب الممكنة مع الأسماء الحالية؟

a9cde52abeec4de3ef55f74d8045efbf - حافز اليوم

تعد صفقة إيدين هازارد هي الصفقة الأهم لريال مدريد في سوق الانتقالات الحالي، مع ما يعنيه ذلك من بناء الفريق حول النجم البلجيكي. يجيد هازارد اللعب في عدة مراكز من الهجوم، لكنه يُفضل فكرة واحدة: أن يأتي من يسار الملعب إلى العمق.

حين كان في فريق تشيلسي حاول ساري أن يجعلها رقم 9 وهمي لكنه تمرد مراراً على ذلك، في ريال مدريد لا يبدو أن زيدان سيكون بحاجة لمثل هذا الأمر في ذلك تواجد يوفيتش وبنزيما للعب في مركز رأس الحربة. ومن هنا فإن هازارد على يسار الملعب وفينيسيوس على يمينه يُمكن أن يكون أحد خيارات زيدان وذلك مع الإبقاء على ثلاثي الوسط والأظهرة التي يثق بها.

bb250e47634f704b2c1695d402276210 - حافز اليوم

2-4-4 دايموند: الفكرة التي صنعت مجد زيدان

إذا أردنا البحث عن الفكرة التي صنعت مجد زيدان في سنواته الثلاث مع ريال مدريد، فهي كانت الدايموند. كان زيدان غالباً ما يلعب بإيسكو خلف كل من بنزيما وكريستيانو، يُمكن للأسماء أن تكون اختلفت لكن الفكرة يُمكن أن تبقى واحدة.

يوفيتش يُمكن أن يكون بديلاً لبنزيما لكن يُمكن أن يكون زميله في الهجوم أيضاً وهو ممتاز باستغلال المساحات التي يُجيد لاعب مثل بنزيما خلقه. تواجد هازارد خلف يوفيتش وبنزيما يُمكن أن يكون تشكيلة زيدان المفضلة، خاصة إذا ما نجح باستعادة مستوى كارفخال ومارسيلو (أو حتى فيرلاند ميندي) من أجل الإضافة العددية على الأطراف.

2-4-4 فلات: زيدان حين يُقفل الأطراف

حين أراد زيدان أن يدافع في دوري الأبطال ضد بايرن ميونيخ أظهر أنه يملك مرونة كبيرة، وتحول حينها إلى 4-4-2 مع إعادة فاسكيز كظهير وقيام مودريتش بأدوار دفاعية، ليست هذه البراغماتية بعيدة عن زيدان حين يحتاجها، لكن قدرات الفريق المرتدات ستكون أعلى وهو أسلوب أساساً يجيده هازارد ولعب فيه طويلاً مع تشيلسي.

4-4-2 مع فاسكيز على اليمين وهازارد على اليسار، إضافة إلى ميندي في مكان مارسيلو للأدوار الدفاعية، يُمكن أن تشكل حل لريال مدريد في بعض المباريات.

1-3-2-4: لأن مودريتش لم يعد مثالياً

أظهر مودريتش تراجع كبير في المستوى الموسم الماضي، وهو ما يدفع ريال مدريد حالياً إلى السوق في محاولة للتعاقد مع بوغبا أو إيريكس. في ظل استمرار مشكلة مودريتش يُمكن أن يتحول زيدان إلى 4-2-3-1 مع الاعتماد على كروس وكاسيميرو في الوسط، هازارد على يسار الملعب وفاسكيز على يمينه وتواجد فينيسيوس خلف يوفيتش.

حيث يملك فريق ريال مدريد الاسباني قدرة على التنويع التكتيكي، لكن دور زيدان بإيجاد التكتيت المناسب بين اللاعبين والخطة المناسبة لهم هو الأهم لإعادة فريق ريال مدريد إلى الألقاب و فخر جمهوه به ..

رابط مختصر