free page hit counter

إحالة خاطف الطائرة المصرية إلى المحاكمة

Ghadaآخر تحديث : الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 6:52 مساءً
إحالة خاطف الطائرة المصرية إلى المحاكمة

أحال النائب العام المصري الأربعاء مصريا متهما بخطف طائرة في عام 2016 وتحويل مسارها إلى قبرص، إلى محكمة الجنايات بعد أن سلمته قبرص للسلطات المصرية في آب/أغسطس الماضي.

ووجه النائب العام إلى سيف الدين مصطفى اتهامات تشمل “الاستيلاء بالتهديد والترويع على وسيلة من وسائل النقل الجوي وتعطيل سيرها عمدا وخطف واحتجاز وحبس أفراد طاقمها تحقيقا لغرض إرهابي فضلا عن الترويج لأفكار جماعة الإخوان الإرهابية الداعية لاستخدام العنف”، وفق بيان صادر عن مكتبه.

وفي آذار/مارس 2016 أقدم مصطفى (61 عاما) على خطف طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران” وأمر بتحويل مسارها إلى مطار لارنكا بقبرص بعدما هدد الطاقم بحزام ناسف مزيف. إلا أنه سلم نفسه للسلطات القبرصية وأفرج عن الركاب الذين لم يصابوا بأذى.

وأعلنت السلطات القبرصية يومها أن خطف الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه-320 وكانت تقوم برحلة بين الإسكندرية والقاهرة، لا علاقة له “بالإرهاب”. واستمرت عملية الخطف نحو ثماني ساعات.

وفي آب/أغسطس الماضي، سلمت قبرص المتهم إلى مصر حيث أحيل فور وصوله إلى القاهرة إلى النيابة العامة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات.

وكان مصطفى قد حاول منع تسليمه لبلاده بحجة أنه لن يواجه محاكمة عادلة هناك، لكن القضاء القبرصي رفض طعنا قدمه العام الماضي ورفض طلبه الحصول على صفة لاجئ معتبرا أنه “ارتكب جرائم خطيرة”.

وخلال جلسات محاكمته في قبرص، قال مصطفى إنه أراد الديموقراطية للمصريين الذين يتعرضون “للخطف والاختفاء والحبس غير القانوني والإعدامات من دون محاكمات أمام القضاء”.

وأعلنت وزارة العدل القبرصية أن المتهم تم تسليمه إلى مصر بعد أن أبدى رغبته “في العودة إلى وطنه” وتنازل عن طعن تقدم به أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الأنسان.

وأكدت أن “السلطات المصرية أعطت ضمانات بأن مصطفى سيواجه الإجراءات القانونية بما يتوافق مع المعايير الدولية”.

إحالة خاطف الطائرة المصرية إلى المحاكمة
رابط مختصر
2018-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Ghada