free page hit counter

ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين في قطاع غزة إلى 33

Ghadaآخر تحديث : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 9:23 مساءً
ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين في قطاع غزة إلى 33

أصيب اليوم الجمعة 33 مواطنا فلسطينيا بالرصاص الحي، أحدهم بحالة حرجة، وآخرون بالاختناق ، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات سلمية شرق قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلّف بالمطاط والغاز المسيّل للدموع صوب المواطنين على مقربة من السياج الفاصل شرق القطاع، ما أدى لإصابة 33 مواطنا بجروح، أحدهم وصفت جروحه بالحرجة، وآخرين بالاختناق، تمّ علاجهم ميدانيا.

من جانبها دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الحاشدة في الجمعة الـ38 القادمة والتي ستحمل اسم جمعة “المقاومة حق مشروع “، تأكيدا على شرعية المقاومة وحالة الإجماع والالتفاف حولها في وجه المؤامرات والمخططات التي تستهدفها.

ودعت الهيئة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مخيم ملكة شرق قطاع غزة لأوسع اصطفاف والتفاف وطني وقومي وإنساني مع جماهير الشعب الفلسطيني ومقاومته في وجه الإحتلال وبما يعزز حالة التضامن والإسناد للشعب الفلسطيني والعمل على وضع الاحتلال وقادته في موقع المساءلة والعقاب والمقاطعة.

وقالت الهيئة:” لقد حول المحتشدون اليوم بمسيرات العودة في الجمعة السابعة والثلاثين في ذكرى انتفاضة الحجارة الكبرى، لمحطة لرفع راية المقاومة والوحدة خفاقة في مواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية، وبالإصرار على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الجماهيري وأدواتها السلمية” .

داعيةً إلى الشروع الفوري في إنجاز الوحدة والمصالحة وبناء الشراكة الوطنية دون أي تسويف أو مماطلة وترتيب البيت الفلسطيني بمؤسساته التنظيمية والشعبية والرسمية، من خلال الحوار الوطني والشراكة الحقيقية، وتنفيذا للاتفاقيات الوطنية التي أجمعت عليها القوى.

ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين في قطاع غزة إلى 33
رابط مختصر
2018-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Ghada