free page hit counter
تسجيل الدخول

السلطات السعودية تهدم الحي القديم ببلدة العوامية وسط غضب من الأهالي

الأخبار
12 مايو 2017آخر تحديث : منذ سنتين
السلطات السعودية تهدم الحي القديم ببلدة العوامية وسط غضب من الأهالي

تشهد بلدة العوامية ، شرق المملكة العربية السعودية، أكبر عملية أمنية في تاريخ السعودية، وحيث قامت آليات مرافقة لمدرعات وزارة الداخلية والحرس الوطتي بهدم نحو نصف البلدة التي يغلب على سكانها اتباع المذهب الشيعي من السكان السعوديين، وهم الأغلبية في مناطق شرق المملكة العربية السعودية،وحيث تصاعدت ردود أفعال محلية غاضبة من العملية الأمنية الواسعة التي نتج عنها تدمير الجزء القديم من بلدة العوامية.

ووسط عمليات مداهمة لم يسبق لها مثيل في البلدة التي تقع في شرق السعودية، بدأت اليات مصحوبة بقوات مدرعة في هدم البلدة القديمة من العوامية، وهى البلدة التي يعتقد أن مسلحين شيعة يحتمون بها بعد أن نفذوا عمليات مسلحة ضد عناصر من الشرطة والأمن السعوديين.

ودفعت قوات الأمن والحرس الوطني بعناصر مسلحة مدعومة بالمدرعات لمرافقة القائمين بعمليات هدم وسط المدينة القديمة، وذلك وسط مخاوف من تصاعد ردود الأفعال من جانب الأهالي احتجاجا على هدم منازلهم في وسط البلدة.

وتقول مصادر حكومية إن ما قامت به السلطات السعودية من هدم للبلدة القديمة هى خطوة في إطار هدم المناطق العشوائية في البلدة، لكن سكان محليون اظهروا غضبا بسبب هدم حى المسورة العريق في البلدة، في حين تقول السلطات السعودية إن حى المسورة يأتي في إطار مخطط أمني خاصة بعد ان تحولت المناطق العشوائية داخل الحل لما وصفته الأجهزة الأمنية السعودية بأوكار لإيواء مطلوبين وتخزين أسلحة تستخدم في عمليات عنف.

رابط مختصر