free page hit counter

تعرض شاب في سن المراهقة ” 15 عاماً ” ، لنهاية مروعة ، عقب تعرضه لعدة طعنات وإصابته بجرح بالغ في عنقه أودى بحياته ، من قبل مجموعة من البلطجية .

وكان حاول الدخول إلى متجر للهرب من مجموعة بلطجية لكنهم سحبوه إلى الخارج وقاموا بطعنه بساطور مرارا وتكرارا ، وتركوا الضحية في الشارع والدماء تغطي رأسه حتى أخمص قدميه .

وحاول المارة مساعدة الشاب بالحديث معه لإبقاء عينيه مفتوحتين لكنه توفي متأثرا بجراحه على بعد أمتار قليلة من المستشفى.

فيما لم تتمكن الشرطة من القبض على العصابة أو العثور على سلاح الجريمة .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *