free page hit counter
تسجيل الدخول

هاشتاغ #محمد_مرسي الأول عالميا: سياسيون وناشطون ينعون وفاته

الأخبار
18 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
هاشتاغ #محمد_مرسي الأول عالميا: سياسيون وناشطون ينعون وفاته
تصدر هاشتاغ باسم “#محمد_مرسي” أول رئيس مصري مدني منتخب ديمقراطيا قائمة التداول العالمي على “تويتر” عقب وفاته المفاجئة أثناء محاكمته اليوم الإثنين.
وسادت حالة من الحزن والغضب على تدوينات سياسيين وحقوقيين مصريين وعرب ومسلمين حول العالم على مواقع التواصل إثر الإعلان عن وفاة مرسي الذي وصفوه بـ”الصادم”، فيما أصدرت حركات سياسية وشخصيات عامة بيانات نعي في وفاة الرئيس الراحل.
  • رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب: مرسي سُجن ولكنه بقي حرًا أكثر من سجانيه، وأسأل الله أن يرحمه ويتقبل استشهاده.. كان قائدا كبيرا أظهر شجاعة في الوقوف إلى جانب الشرعية.
  • حزب المؤتمر الشعبي بالسودان: نعزي الأمة العربية والإسلامية والشعب المصري في وفاة الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي، الذي انتقل إلى رحاب ربه شهيدا بالمعتقل، بعد سنوات ست قضاها سجيناَ وممنوعا من حقوقه الأساسية والإنسانية.
  • محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري الأسبق: رحم الله الدكتور محمد مرسي وألهم ذويه الصبر والسلوان.
  • المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي: ببالغ الحزن وعميق الأسى تلقيت خبر وفاة الدكتور محمد مرسي، أسأل الله ان يتقبله بواسع رحمته في واسع جنته وأن يبارك في حسناته ويتجاوز عن سيئاته وأن يلهم أسرته وأحباءه جميل الصبر.
    • وزير الشؤون القانونية الأسبق محمد محسوب: نحن أمام جريمة قتل جديدة، قَتْلٌ للرئيس الوحيد الذي انتخبه الشعب المصري عبر تاريخه.. وقتل لكل صوت حر انتخبه او حتى انتخب منافسيه”.
    • رئيس حزب “عدالة الشعب” الماليزي، أنور إبراهيم: كان المرحوم محمد مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطيًا لمصر، بعد ثورة الربيع العربي عام 2011 التي أدت إلى سقوط حسني مبارك.
    • أنور إبراهيم: رغم كونه رئيسا لفترة قصيرة نسبيا فقط قبل الإطاحة به، أظهر محمد مرسي التزاما كبيرا في تحقيق إصلاحات طال انتظارها بعد عقود من حكم الزعماء القساة والفسادين.
    • رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري: اغتيال مرسي بدأ بالانقلاب ثم السجن الانفرادي ومنع الدواء.
    • خالد المشري: محمد مرسي تعرض لعملية اغتيال بطيئة استمرت لسنوات.
    • محمد أبوتريكة، لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق: رحم الله الدكتور محمد مرسي رئيس مصر السابق واسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال وجعل قبره روضه من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته.
      • الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوي: مات صابرا محتسبا، وقد عانى في محبسه ما عانى، اللهم تقبله عندك شهيدا راضيا مرضيا، وعجّل بكشف الغمة عن الأمة.
      • عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي بالجزائر: رحمك الله أيها الرئيس المصري الشرعي المظلوم..أتقدم باسمي وباسم مؤسسات الحركة ومناضليها بتعازينا الخالصة لأهل الرئيس المصري الشرعي المنقلب عليه، ولإخوانه في حزب الحرية والعدالة، وللشعب المصري.
      • جماعة الإخوان المسلمين بالأردن: نحتسب عند الله تعالى رئيس الشرعية محمد مرسي رحمه الله رحمة واسعة، الذي استشهد وهو ثابت على مبادئه، متمسكا بالحق غير مبدل ولا متراجع، عاش عزيزا وقضى شهيدا مدافعا عن وطنه وعن حرية شعبه وكرامته وحقه بحياة مدنية ديمقراطية ومنتصرا لقضايا أمته.
      • الرئيس التركي السابق، عبد الله غُل: أسأل الله أن يدخله (مرسي) الجنة وأتقدم بالتعازي إلى الشعب المصري الشقيق.
      • المؤتمر الشعبي: نسأل الله أن يتقبل صموده وثباته والتزامه بعهد وميثاق وتفويض الشعب، وأن ينزله منازل المقربين ورثة جنة النعيم، وأن يعوض الأمة عن فقده الكبير، وأن يهيئ لأهلنا بمصر مخرجاً آمنا يحفظ البلاد ويصون طاقات وموارد البلاد”.
      • رئيس مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير)، نهاد عوض: توفى اليوم أول وآخر رئيس ينتخب ديمقراطيا في مصر، وهو واحد من عشرات الآلاف الذين يعانون من ظروف بغيضة في مصر تحت حكم (عبد الفتاح) السيسي الاستبدادي.
      • كريسبن بلنت عضو مجلس العموم البريطاني: وجدنا أن ظروف احتجاز رئيس مصر السابق محمد مرسي قد ترقى إلى حد التعذيب وفقاً للقوانين الدولية والمصرية وأن احتجازه يقع في مصلحة الحكومة الحالية لذا يمكن نظرياً اتهامها بجريمة التعذيب تحت الولاية القضائية العالمية.
      • الإعلامي القطري، جابر الحرمي: بوفاة الرئيس الشرعي المصري محمد مرسي تكون محكمة الدنيا قد رفعت، للنطق بها في محكمة الآخرة، قاضيها رب السموات والأرض، لا يظلم عنده أحدا أبدا.. وعند الله تجتمع الخصوم.
      • الداعية الكويتي، محمد العوضي: كانت أمنية… أن نراه مجدداً حراً عزيزاً متوجاً كما اختاره أهل مصر عساه أن يكمل مشوار نهضة وإصلاح بدأه لكن لله مشيئة وحكمة، لعلها شهادة وأكرم بها من خاتمة.. علمنا كيف يكون التحدي والثبات على الحق ثم رحل.
      • عبد الله، نجل الداعية السعودي سلمان العودة: طغاة الاستبداد في مصر وفراعنة العالم الإسلامي قتلوا الدكتور محمد مرسي في سجون مصر.. إذا كان هذا تعاملهم مع رئيس مصري، فكيف يكون تعاملهم مع بقية المعتقلين السياسيين؟! اللهم كن لهم عوناً ومعيناً واجعله دمه لعنة على قاتليه وعلى من دعمهم وأيدهم.
      • بهي الدين حسن، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان: يجب ألا تدفن الحقيقة مع الجثمان، مطلوب تحقيق دولي فوري في أسباب الوفاة قبل التعجل بدفن رئيس مصر الأسبق محمد مرسي.
      • بهي الدين حسن: يعرف المصريون والعالم كله أنه يستحيل إجراء تحقيق نزيه واحد تحت إشراف حكومة السيسي وقضاته وأطبائه الشرعيون.
      • علي القره داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: مرسي لم يمت! وإنما قُتل قتلاً بطيئاً من الفئة الباغية.. حسبنا الله ونعم الوكيل! ذهب عند من لا تضيع عنده الحقوق! سيشكو ظالميه وقاتليه للقوي الجبار، لن تذهب كل هذه الدماء سُدى! عند الله تجتمع الخصوم.
      • محمد عماري، عضو المجلس الرئاسي الليبي: محمد مرسي ضرب مثلًا يحتذى به في صبره وثباته وتمسكه بمبادئ.. إن حياته ستكون أطول من حياة سجّانيه.
      • المحامي والحقوقي المصري، جمال عيد: نتفق نختلف، لكن رحمه الله الدكتور محمد مرسي، يعتبر الرئيس الوحيد في تاريخ مصر الذي جاء بانتخابات حقيقية، لم تشهدها مصر قبلها ولا بعدها.
      • الداعية المصري، محمد الصغير: السعودية قتلت جمال خاشقجي في القنصيلة، وعساكر مصر قتلوا الرئيس محمد مرسي في المحكمة! فهل يقف الإعلام الحر نفس وقفته السابقة، ويطالب بتحقيق دولي وتوقيع كشف طبي من لجنة محايدة لكشف أبعاد الجريمة؟.
رابط مختصر